من العادات السيئة التي تسبب تساقط الشعر، فالماء الساخن يسحب الرطوبة من شعرك تاركاً شعرك جافاً وباهتاً وأكثر عرضة للتساقط، السبب يعود الى أن الماء الساخن يزيل كل الزيوت الطبيعية التي ترطب شعرك، مما يجعل خلايا البشرة تبذل الكثير من الجهد لتعويض الزيوت المفقودة، الأمر الذي يضر بجذور الشعر ويؤدى الى تساقط الشعر في النهاية.

2) عدم غسل الشعر باستمرار :

الشخص الذي يستعمل الكثير من المستحضرات لشعره، يجب أن يغسل شعره كل يومين أو ثلاثة في المعدل، فإذا أهمل ذلك، قد يسبب هذا سد مسام فروة الرأس وظهور قشرة الرأس. فينتج عن ذلك صعوبة نمو شعر جديد.
لذا ينصح الخبراء الرجال الذين يستعملون “الجل” والنساء اللواتي يستعملن مستحضرات الشعر المختلفة، أن يقوموا بغسل الشعر كل يومين للتخلص من آثار المستحضرات وزيوت الشعر، مع مراعاة استخدام شامبو لطيف غير مؤذي للشعر.

3) القلق والثوثر النفسي الشديد :

الضغوط النفسية التي تعاني منها قد تكون من أكثر أسباب تساقط الشعر لديك، فعندما تتوتر نفسيا، تحدث عدة تغيرات مباشرة على هرمونات جسمك، وهذه التغيرات تؤثر سلبا على نمو شعرك بشكل طبيعي، بحيث تُسرع من دخول الشعر في مرحلة الثبات.
إذا تأكدت أن تساقط الشعر الذي تُعاني منه ناتج عن التوتر، فلا داعي للقلق، لأن هذا النوع من التساقط سينمو مرة أخرى ويعود لطبيعته بمجرد أن تتخلص من التوتر الذي يعتريك، لكن قد يأخذ الأمر بعض الأسابيع حتى ترى تقدم ملحوظ، وتشعر أن شعرك استعاد حيويته.

4) حك الرأس :

عندما تعتاد على حك رأسك بشكل متكرر، سيؤدي ذلك إلى تساقط الشعر، فقشرة الرأس والتهابات البشرة الناتجة من زيادة افراز المواد الدهنية تؤدي الى ضعف البصيلات.
عليك معالجة القشرة وأي التهابات بخطوات عملية للمحافظة على شعرك من التساقط، وإن تطلب الأمر استشارة الطبيب في علاج القشرة.

5) البقاء في الشمس لفترات طويلة :

العلماء أثبتوا أن أشعة الشمس ضارة للشعر إذ أنها تضعفه وتقلل من مرونته كما تقوم بتكسير طبقات الحماية للشعر مما يزيد من تساقطه. لهذا عليك ارتداء غطاء للشعر عند التعرض للشمس، أو استخدام بعض مستحضرات الشعر التي تحتوي على واقٍ من الشمس.