Home أخبار اليوم تعرف على من الأفضل .. شرب الفاكهة كعصير أم أكلها

تعرف على من الأفضل .. شرب الفاكهة كعصير أم أكلها

331
SHARE
فواكه - معلومة Ten

يوضح هذا المقال الفرق بين شرب الفاكهة كعصير أو أكلها ومافائدة كل منهم وأيهما أفضل :
تعتبر الفواكهة عالية السعرات مثل الموز والبلح والمانجو والتين والمشمش والعنب والفواكهة المعلبة من الممنوعات لمن يريد أن يخسر وزنهم ولكن صحيا ولرشاقتك على مدى الطويل فالأفضل التقليل منها وليس منعها نهائى لان الحرمان عدو الرشاقة وخصوصا فى المواد الطبيعية التى يحتاجها الجسم ومنافعها صحيا أكبر من أضررها لرشاقتك ولكن هناك سؤال أجاب عنه خبراء التغذية وهو أيهما أفضل تناول الفاكهة أم شرب عصيرها؟

فبرغم احتواء عصائر الفاكهة الطبيعية على مستوى عال من الفيتامينات والأملاح المعدنية إلا أن الأفيد لرشاقتك سواء المحافظة على الوزن او لخسارة الوزن تناول الفاكهه عن شرب عصيرها وذلك يعود الى وجود فرق كبير من الناحية الغذائية والسعرات بين الفاكهه وعصيرها
فزيادة الوزن من العوامل المساهمة فيها شرب العصائر لأنها تحتوى على مستوى عال من السعرات الحرارية بعكس تناولها كفاكهة فمثلا عصير الجزر بالتقريب يحتوى على 100 سعر حراري في الكوب الواحد 200 مللتر بدون سكر أو أضافات بينما تناول نفس الكمية من الجزر يحتوى على سعرات حرارية أقل فالجزرة المتوسطة 60 جرام تحتوى على 31 سعرة حرارية فلكى تعمل عصير تحتاج إلى عصر أكثر من 4 جزرات اى 124 سعرة حتى تحصل كوب عصير ولاتشبع من هذا الكوب بينما تناولك لهذه الكمية من الجزر قد تشبعك كوجبة كما يحتاج الإنسان إلى حوالي عشر دقائق لتناول حبتين من البرتقال بينما يستغرق شرب عصيرهما حوالي الدقيقة ونصف الدقيقة وهذا ما أكده دكتور عادل عبد العال فى حلقاته عن السمنة

وخلاصة ذلك الأفضل تناول الفاكهة عن شرب عصرها , لايفضل الحرمان أنواع معينة من الفاكهة بغرض أن السعرات الحرارية بهم مرتفعة ولكن الأفضل التقليل وليس المنع كما أن الفاكهة تساهم فى رشاقتك إذا أكلت بطريقة صحيحة فتناول الفاكهة قبل الطعام بفترة يشعر سريعا بالشبع او يقلل من شهيتك لطعام وليس بعدها كما هو شائع لان له نتائج عكسية , فتناول الفاكهة يكون قبل الوجبة لا بعدها ويفضل بنصف ساعة ومن الافضل ان تكون وجبة بمفردها فالفاكهة قبل الاكل وخصوصا البطيخ يساعدك على خسارة وزنك وتقليل شهيتك وامتصاص الجسم لدهون الطعام فى حدود حاجتة فقط بعكس اكلها بعده فهى بذلك تصيب بعصر الهضم و بعض الفاكهة بعد تناول الطعام تزيد الوزن

تناول التفاح وفي رأي البعض أنها أعظم استراتيجية لإنقاص الوزن وقد اظهرت دراسة جديدة ان تناول تفاحة واحدة متوسطة الحجم في اليوم يقلل من السعرات الحرارية لأن الأشخاص الذين تناولوا تفاحة قبل نحو 15 دقيقة من تناول غدائهم، تناولوا 190 سعرة حرارية تقريبا اقل من الذين لم يتناولوا التفاحة

فاكهة الجريب فروت لأن هذه الثمرة الحامضية يمكنها أن تساعد في تخفيف الوزن حيث وجدت إحدى الدراسات أن تناول نصف ثمرة الجريب فروت أو شرب عصيرها مع وجبات الطعام يمكن أن يخفف الوزن بأكثر من ثلاثة أرطال في 12 أسبوع ويعتقد العلماء بأن فاكهةَ الجريب فروت تنزل مستويات الأنسولين التي تكبح حافزك لتناول طعام خفيف وبالطبع كلما خففت من تناول الطعام كلما كان من الأسهل فقدان الوزن

وفى النهاية لاننكر دور بعض العصائر فى خسارة الوزن فتناول كوبا من الحمضيات مثل عصير الليمون او الجريب او البرتقال الحامض او خل التفاح ويكون ناقص سكر او خال تماما قبـل الوجبة بثلث ساعة 20 دقيقة وكلما زادت حامضية الشراب زادت فائدته في افراز هرمون الشبع لان مستويات هرمون chollecystokinin الذي يفرز في الامعاء الدقيقة يرتفع عند وصول الطعام الى الامعاء مما يعطي الاحساس بالشبع ولا يرتفع قبل 20 دقيقة من البدء في تناول الطعام ولكن بعد 20 دقيقة تكون قد تناولت كميات كبيرة من الطعام مما يسبب زيادة الوزن لذلك فان فكرة كوب العصير قبل الوجبة هي افراز الهرمون الذي يرسل الاشارة بالشبع الى المخ قبل ان نتناول كمية كبيرة من الطعـام