صور.. “اليوم السابع” داخل أكبر مشروع لإنتاج بيض المائدة بالغربية.. المشروع يضم 5 عنابر على مساحة 3 أفدنة ويضم 84 ألف دجاجة وإنتاجه يصل لـ60 ألف بيضة يوميا.. مدير المشروع: البورصة تحدد سعر بيع الطبق

أخبار المحافظات



تشهد محافظة الغربية وتحديدا مدينة طنطا عاصمة المحافظة، وجود أكبر مشروع لإنتاج بيض المائدة والذى يتبع الجمعية التعاونية الزراعية المركزية، والذى يحقق أرباحا كبيرة وإنتاج كبير من البيض والذى يصل لـ 2000 طبق فى اليوم بمعدل 60 ألف بيضة، والذى يتم بيع إنتاجه يوميا حسب مؤشرات البورصة للتجار وصغار التجار ومنافذ السلع الغذائية.


 

” اليـوم السابع ” قام بجولة داخل المشروع للتعرف على ماهية المشروع وحجم إنتاجه من البيض ودورة تربية الدواجن.


 


ويتكون المشروع من 5 عنابر على مساحة 3 أفدنة و16 قيراطا و17 سهما ويبلغ مساحة العنبر الواحد 18متر×80متر.


 


 


يقول صادق حتاتة رئيس مجلس إدارة الجمعية التعاونية الزراعية المركزية لمحافظة الغربية ، أن مشروع إنتاج البيض أحد المشاريع الخاصة بالجمعية المركزية، ويتكون من 5 عنابر ويضم كل عنبر 16ألف و800 فرخة بياض.


 


 


وأوضح أن المشروع بدء منذ 20عاما على مساحة 3 أفدنة و16 قيراطا و17سهما، وتبلغ مساحة العنبر 18متر×80 متر، مجهزين ببطاريات للدواجن وكل بطارية بها 5 دجاجات وعلافات وشفاطات لشرب المياه، وسيور لسحب البيض إلى المرحلة الأخيرة وهى التعبئة.


 


 


وأضاف ان الدواجن يتم تربيتها من عمر يوم حتى عمر 100يوم بالجمعية المشتركة بالزقازيق، ثم يتم إحضارها بسيارات مجهزة لعنابر الجمعية التعاونية الزراعية المركزية بطنطا، ويتم تحصينها واعطائها الأمصال اللازمة وتغذيتها بالأعلاف البياضة لمدة 15يوما وبعد ذلك تبدأ فى التبشير بأول إنتاجها من البيض، مضيفا أن الجمعية تأوى هذه الدواجن لمدة 12 شهر ويتم جمع البيض منها يوميا وبعد انتهاء السنة يتم بيعها فى مزاد علنى لحم نظرا لضعف انتاجها بعد تلك المدة للتجار فى حضور لجنة مشكلة من مجلس إدارة الجمعية والشئون القانونية.


 


 


وأشار قبل بيع الدواجن فى مزاد يتم التعاقد على دفعة جديدة من الدواجن وتربيتها بالجمعية المشتركة بالزقازيق تمهيدا لنقلها للجمعية وبدء دورة انتاج البيض، مبينا أن هناك لجان متابعة سنويا من الجهاز المركزى للمحاسبات لفحص الدفاتر ونسب الأرباح وخطوط الإنتاج.


 


 


وأضاف”حتاتة” أن الجمعية بها مصنع كبير للأعلاف ينتج 3 طن/يوم ويقوم بتوزيع الإعلاف على الجمعيات المحلية، مشيرا أن الجمعية تقوم بأعمال إنشاء مصنع مجروشة على أحدث النظم العالمية، نظرا لأن الذرة الذى يتم التعاقد عليه يتم توريد صب وهو ما دفع الجمعية لإنشاء مجرشة بتكلفة 2 مليون جنيه لجرش الذرة والدخول فى مرحلة تصنيع العلف.


 


 


وأضاف أن المشروع به 25 عاملا بقطاع خاص ولكل عنبر 4 عمال، ويتم البيع ظهرا تمهيدا لبيعه للتجار، ويتم تجميع 2000 طبق يوم بإجمالى 60 ألف بيضة، ومتوسط إنتاج العنر الواحد 400 طبق/ يوم ويتم البيع للتجار حسب البورصة التى تحدد السعر حسب إسعار الأعلاف وحركة السوق.


 


 


ويضيف الدكتور أشرف عبد السميع فودة البيطرى المسئول عن تحصين الدجاج أن المشروع خاص لإنتاج بيض المائدة من سلالة هاى لاين المانية مكون من 5 عنابر وطاقة كل عنبر 16ألفا و800 دجاجة، بإجمالى 84 ألف دجاجة، مضيفا أن الدجاجة تتناول 125جرام أعلاف فى اليوم واحتياجها العام 2732 كيلو كلوى و18,22% بروتين.


 


 


وأضاف أن الدجاج يتم استقباله بالجمعية عمر 100يوم من الجمعية المشتركة بالزقازيق، ويتم تطعيمها بطعم طارد للديدان، ثم مضاد حيوى لمدة 3أيام وحقنها بمصل إنفلوانزا h5n1 بمعدل نصف سم، ثم حقنها بمصل ثلاثى.


 


 


وأشار أن القطيع يبدأ فى الإنتاج بعد مرور فترة التحصين، وتنتج الدجاجة بيضة كل يوم ويصل متوسط إنتاج العنبر الواحد حوالى 460طبق/  يوم.


 


 


وأضاف أنه يتم بيع الدجاج بعد مرور 12 شهر إنتاج بالجمعية ثم بعد ذلك يتم عرضها للبيع لحم نظرا لقلة الإنتاج بعد تلك المدة.


 


 


وأشار إلى أن البيض ذو الصفارين يدل على وجود خلل فى هرومونات الدجاجة، وتحدث فى مرحلة التبشير فقط، مضيفا أن الخلل فى نظام الإضاءة يؤثر على إنتاج البيض ويؤدى لخسارة مادية.


 



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *