Home منح مجانية ننشر تجربة وائل غدا في حصوله على منحة DAAD الألمانية

ننشر تجربة وائل غدا في حصوله على منحة DAAD الألمانية

30432
SHARE

نقلا عن lookinmena

الحصول على منحة دراسية ليس بالأمر السهل كما يدور في بال الكثير من الراغبين بالتقديم على هذه المنح، لكن حينما نرى تجارب أشخاص نجحوا بتحقيق هذه الرغبة بأبسط الوسائل المتوفرة 

ندرك أن لا شيء صعب أمام رغباتنا وتوجهاتنا.

 

وائل غدا واحد من الأشخاص الذين نجحوا بالحصول على منحة  DAAD لدراسة الدكتوراه في الهندسة المدنية.

 

يروي وائل في سياق تجربته..

– لماذا فكرت بالتقديم على منح، وكم مرة قمت بالتقديم على المنحة حتى حصلت عليها وما هي المنح التي قمت بالتقديم عليها؟

لم يكن التقدم للحصول على المنح الدراسية منتشراً بهذا الزخم في البداية، إلا أنه كان خياراً مطروحاً لدى المتفوقين دراسياً وبتشجيع من الأساتذة والأقارب.

كانت المحاولة الأولى بعد التخرج للحصول على منحة للدراسة في اليابان ولم تكن ناجحة.

تلتها منحة DAAD لدراسة الماجستير في ألمانيا وحصلت عليها في 2009.

ومؤخراً حصلت على منحة DAAD لدراسة الدكتوراه في ألمانيا.

 

– برأيك ما هو هدف التقديم على منح دراسية وما هي الفائدة التي حصلت عليها بعد حصولك على المنحة؟

 تقدم المنحة فرصة مميزة للباحث أو الطالب للتركيز على دراسته دون الانشغال بتأمين دخل يغطي نفقاته اليومية وما يرافق ذلك من راحة نفسية تنعكس على الأداء الأكاديمي.

وتتميز منحة DAAD للدراسة في ألمانيا بالتسهيلات التي تقدمها للحاصلين على المنحة في إجراءات الفيزا الدراسية إضافة لمتابعة شؤونهم وتلبية احتياجاتهم المتعلقة بالنواحي العلمية والدراسية وتأمين الاجتماعات والنشاطات التي تزيد من انخراطهم في المجتمع العلمي وتفهمهم للثقافة الألمانية بشكل خاص وثقافات الزملاء الطلاب القادمين من شتى أنحاء العالم.

 

–  ما هي المتطلبات التي ينبغي للطالب الحصول عليها ليقوم بالتقديم على منح دراسية؟

المستوى اللغوي الملائم – مع الشهادات التي تثبت ذلك

الأداء الأكاديمي المتميز – مع الشهادات التي تثبت ذلك

 

– ما هي النصائح التي توجهها للطلاب بما يخص شهادة اللغة وكيفية الحصول عليها, وهل هي عامل أساسي للتقديم على منح دراسية؟

يجب البدء بالتحضير للحصول على شهادة اللغة في أبكر وقت ممكن عبر دورات التقوية أو الدراسة الذاتية المركزة.

والتخطيط لأداء الامتحان بالتزامن مع التخرج من الجامعة لضمان الحصول على الشهادة في الوقت المناسب والاستفادة منها.

 

–    ما هي أهم النقاط الواجب ذكرها في رسالة الرغبة؟

يوجد الكثير من المواقع التي تعطي نصائح مفصلة عن محتويات رسالة الدافع أو الرغبة ومن الضروري الاطلاع عليها إلا أنني أنصح بالابتعاد عن القوالب الجاهزة والكتابة بصدق واهتمام فعلي.

 

–    كيف تم التأقلم مع البلد والمعيشة به، وما هي الصعوبات التي واجهتك وكيف تخطيها؟

أهم الصعوبات كانت تتعلق بتنظيم الوقت تبعاً للأولويات نظراً لكثرة النشاطات المتاحة في إطار الجامعة والسكن الجامعي وهذا يتطلب شيئاً من الحزم وضبط النفس.

ولم يكن التأقلم صعباً أبداً مع ظروف المعيشة الميسرة خصوصاً في ظل الترحيب الذي وجدته لدى الشباب الألمان والمحبين للتعرف على ثقافات وعادات الشعوب الأخرى وهو ما دفع عدداً منهم لزيارة سورية خلال العام 2010.

 

–  ما هي النصائح التحفيزية التي توجهها للطلاب الراغبين بالتقديم على منح؟

الرغبة الصادقة والاندفاع الذاتي.

الموقف الإيجابي والمثابرة والصبر والنفس الطويل.

التخطيط المسبق والالتزام بالوقت والاهتمام بإرسال كافة الوثائق ضمن الفترة الزمنية المحددة من قبل إدارة المنحة.

 

–    ماذا يجب على الطالب القيام به لرفع احتمالية حصولهم على المنحة؟

التركيز على الإنجازات الأكاديمية وتوثيقها إضافة للمشاركة بالعمل التطوعي وتوثيقه. 

 

–    ما هو الدور الذي لعبه عملك التطوعي “في مبادرة الباحثون السوريون” في حصولك على المنحة؟

إن طبيعة العمل في “الباحثون السوريون” تبقي المتطوع على اتصال دائم مع أحدث الأبحاث في مجال اختصاصه وهو ما ساهم بقوة في الحصول على فكرة البحث وصياغتها وتحويلها إلى مشروع بحث متكامل لاقى الاهتمام من المشرفين في ثلاثة جامعات ألمانية.

يضاف لذلك أن العمل التطوعي في مبادرات كهذه يعتبر علامة إضافية مهمة في تقييم المتقدمين للمنحة خاصة بعد أن تفضلت إدارة “الباحثون السوريون” بتزويدي برسالة التوصية الملائمة.

 

–    ماذا يجب على الطالب القيام به عند الذهاب للمقابلة في حال قبوله في المنحة؟

تعرف بشكل جيد على المنظمة التي تقوم بتمويل المنحة وأهدافها وتعامل مع هذه المعلومات بذكاء من خلال تظهير المقومات التي تمتلكها والمتلائمة مع هذه الأهداف.

كن هادئاً، يقظاً، مبتسماً، منفتحاً، وتحدث من القلب أثناء المقابلة.

 

–    هل واجهت صعوبة في دراسة اللغة الألمانية؟

ليست اللغة الألمانية صعبة خاصة في حال توفر المعرفة باللغة الانكليزية أو الفرنسية.

جدير بالذكر أن DAAD تؤمن دورات لغة تحضيرية تسبق فترة المنحة وتمتد لفترة تتراوح بين شهرين إلى ستة أشهر في معاهد لتعليم اللغة الألمانية في ألمانيا وهي تمثل فرصة رائعة للتعرف إلى اللغة والمجتمع الألماني قبل المباشرة بالدراسة الفعلية.

كما أن المنحة لا تلزمك الدراسة باللغة الألمانية فلديك حرية اختيار الدراسة في أي جامعة ألمانية تقدم منهاجها باللغة الانكليزية كذلك.

 

–    وصف شعورك لحظة حصولك على المنحة؟

كنت أتوقع الحصول عليها ولم أتفاجأ كثيراً إلا أنني كنت في غاية السعادة بعد الجهد والانتظار الذي امتد فترة لا تقل عن خمسة أشهر منذ تقديم الطلب حتى الحصول على قرار المنحة.

 

مواقع ومرفقات أنصح بها:

*تقدم DAAD عبر موقعها الكثير من المعلومات الهامة عن الدراسة في ألمانيا إضافة لاحتوائها على قاعدة بيانات للبرامج الدراسية في مختلف الجامعات الألمانية وتقديمها بشكل دائم العديد من المنح بتسميات مختلفة وتوجها مختلفة يمكن للمهتمين الاطلاع عليها عبر الموقع الرسمي:

 

https://www.daad.de/en/

 

قائمة المنح التي تقدمها DAAD : https://www.daad.de/deutschland/stipendium/datenbank/en/21148-scholarship-database/?status=&origin=&subjectGrps=&daad=&q=&page=1&back=1

 

قائمة برامج الدراسات العليا “تبعاً للاختصاص” :

https://www.daad.de/deutschland/studienangebote/studiengang/en/ 

وليأتيك كل جديد إنضم إلى صفحتنا والجروب الخاص بنا على الفيس بوك المتخصصة في المنح من خلال هذا الرابط :

أولا : رابط الجروب:
من هنا
ثانيا: رابط الصفحة:
من هنا

HTML tutorial