Home أخبار اليوم “هيونداي” تطلق سيارتها “إلنترا” الجديدة كلياً في أفريقيا والشرق الأوسط

“هيونداي” تطلق سيارتها “إلنترا” الجديدة كلياً في أفريقيا والشرق الأوسط

379
SHARE
إلنترا سيدان

أطلقت شركة هيونداى موتور (Hyundai Motor Company) سيارة “إلنترا” (Elantra) الجديدة كلياً على المستوى الإقليمى، وهى تُعدّ الإصدار الأحدث من الطراز الأفضل مبيعاً لدى العلامة التجارية فى أفريقيا والشرق الأوسط.

ومن شأن الجيل السادس من هذه السيارة السيدان المدمجة أن يعيد تعزيز مكانة “هيونداى موتور” كثانى أكبر شركة مصنّعة للسيارات فى المنطقة، وهى تجمع بين التصميم الديناميكى والمواد عالية الجودة بسعر معقول.

قال جين (جايمس) كيم، نائب الرئيس ومدير المكتب الإقليمى لشركة “هيونداى” فى أفريقيا والشرق الأوسط: “منذ وصولها للمرّة الأولى إلى المنطقة في 1990، لاقت “إلنترا” إقبالاً قوياً جداً بين العملاء في مختلف أنحاء أفريقيا والشرق الأوسط وذلك بفضل شكلها الرياضي والمعايير العالية لتجهيزاتها وجودة تصنيعها الراقية.

ويستعرض الإصدار الأحدث من هذا الطراز الهام التزام الشركة بتطوير سيارات مدمجة عصرية أنيقة تتمتّع بتجهيزات متقدّمة، وهى ستسمح لنا الاستمرار بالتميّز ضمن فئة سيارات السيدان المدمجة.”

وتتمتّع “إلنترا” الجديدة كلياً بمقصورة داخلية ترسى المعايير ضمن فئتها وتتألّق بمزايا خارجية متطوّرة تعكس الفلسفة التصميمية المتقدّمة التي تتبعها ’شركة هيونداي موتور‘. وترتكز هذه الرؤية على الدقّة الديناميكية في التصميم الخارجي لتكملة الشعور المريح والمعاصر والرياضي للطراز الجديد.

ويندمج الشبك السداسي الكبير للرادياتور مع الأضواء الأمامية النحيفة والرياضية ليشكّل تناغماً مميّزاً يوفر مظهراً قوياً مفعماً بالحيوية، أما الأسطح الناعمة الملساء فتعزّز الوقفة النشطة للطراز الجديد. وترتكز “إلنترا” الجديدة كلياً على التراث العريق لهذا الطراز بينما تضع معايير جديدة كسيارة سيدان مدمجة عالمية المستوى، وهي أطول 20 ملم وأعرض 52 ملليمترات من سبقتها وتتميّز بمقصورة داخلية رحبة. وتم تصميم بنية الجسم لتعزيز مستويات المتانة والصلابة بحيث يشتمل على نسبة 53 بالمئة أكثر من الفولاذ المتقدّم عالي الصلابة وأكبر 32 بالمئة من طراز ’إلنترا‘ الأساسي.

تأتي ’إلنترا‘ الجديدة كلياً بخيار من محرّكين هما 2.0 MPI و1.6 MPI اللذين يوفران أداءً مثيراً مع تمكين الاستفادة الجيدة من العزم المنخفض ومتوسّط المدى مما يمنح ميزة القيادة الاستثنائية في مختلف الظروف، سواء عبر استخدام علبة تروس يدوية أم أوتوماتيكية. وتتميّز كل أنظمة توليد الحركة بالكفاءة العالية في استهلاك الوقود مما يؤكّد على التزام ’هيونداي موتور‘ المستمر بابتكار مركبات صديقة للبيئة. كما تخطو السيارة الجديدة خطوة كبيرة نحو الأمام من خلال عدد من خصائص الملاءمة والسلامة الرائدة بفئتها. فميّزة الذاكرة المدمجة للمقاعد (IMS) تعزّز راحة السائق، بينما تتيح ميّزة الغطاء الذكي لصندوق الأمتعة عملية تحميل سهلة مع فتح الغطاء تلقائياً عند اقتراب الشخص الحامل للمفتاح الذكي. إضافة إلى هذا، تتضمّن الباقة الجديدة من تقنيات السلامة الرائدة بفئتها مجسّاً للركن الأمامي والخلفي، كيساً هوائياً للركبة، أضواء نهارية جارية (DRL) من نوع LED، ميّزة الكشف على النقطة العمياء (BSD) وميّزة التنبيه من حركة السير الخلفية التقاطعية (RCTA).

HTML tutorial