ثلاثة أسباب تعجل برحيل ميسي عن الدوري الإسباني مجاناً | معلومة Ten
رياضة كرة القدم

ثلاثة أسباب تعجل برحيل ميسي عن الدوري الإسباني مجاناً

درس الأرجنتينى ليونيل ميسى قائد برشلونة الإسبانى، الرحيل عن النادى الكتالونى بشكل مجانى فى نهاية الموسم الجارى، وفقا لتقرير صحفى فرنسي، مستندا على بند يتيح للاعب الرحيل بشكل مجانى عن النادى مع نهاية الموسم الجاري.

وكشف موقع “Le10Sport” الفرنسى، أن ميسى بدأ يفكر جديا فى استخدام هذا البند لإنهاء مسيرته مع النادى الكتالونى وذلك لـ3 أسباب، نستعرضها في السطور التالية..

الأزمة المالية

وأكد تقرير الموقع الفرنسي، أن مستقبل ليو بات أبعد ما يكون عن برشلونة، على الرغم من عدم تصور أى مشجع كتالونى لهذا المشهد، مضيفا: أن الأزمة المالية التى تضرب برشلونة حاليا بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) تقف حجر عثرة أمام تجديد عقد ليو.

ووفقا للمصدر نفسه، فمنذ إعلان ميسى عن تخليه ونجوم البارسا عن نسبة 70% من عقودهم لمواجهة الأزمة، لم يتصل به أحد لمناقشة تجديد عقده.

وكشف الموقع عن أن اللاعب وأسرته بدأوا فى التفكير جديا فى الرحيل عن برشلونة، لا سيما وأن اللاعب سيرفض تماما أى مطالبات بتخفيض راتبه من أجل تجديد عقده مع النادي.

شارك ليو فى 718 مباراة بقميص الفريق الأول لبرشلونة، سجل خلالها 627 هدفا، وحقق 34 بطولة، كما توج بالعديد من الجوائز الفردية، أبرزها جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب فى العالم (6 مرات).

ومنذ بداية الموسم الحالى، لعب النجم الأرجنتينى 31 مباراة مع برشلونة بمختلف المسابقات، أحرز خلالها 24 هدفا وصنع 16.

عودة نيمار

العامل الثانى الذى يدفع ليونيل للرحيل عن برشلونة هو عدم قدرة البارسا على تلبية أحد طلبات ميسى بضم البرازيلى نيمار دا سيلفا، مشيرا أن اللاعب كان لديه اتفاق مع إدارة النادى بالتعاقد مع صديقه القديم إما فى الصيف الماضى أو الجارى، وهو الأمر الصعب فى ظل الأزمة المالية.

وأكد الموقع أن أولوية برشلونة حاليا هى التعاقد مع الأرجنتينى لاوتارو مارتينيز من إنتر ميلان لتدعيم مركز المهاجم، وهى الصفقة التى ستكلف النادى نحو 110 ملايين يورو.

وأكد أن برشلونة لن يكون قادرا على تحمل قيمة صفقة نيمار والتى ستتراوح بين 150 إلى 200 مليون يورو، فضلا عن الراتب المرتفع الذى سيطلبه النجم البرازيلي.

وكان نيمار لعب للبارسا بين عامى 2013 و2017، قبل رحيله إلى باريس سان جيرمان الفرنسى مقابل 222 مليون يورو، بعقد يمتد حتى صيف 2022.

وارتبط اسم الجناح البرازيلى مؤخرا بالعودة إلى قلعة “كامب نو”، فى ظل عدم راحته مع باريس سان جيرمان، وهى الصفقة التى يرغب ميسى فى إتمامها.

الإدارة الحالية

العقبة الأخيرة فى طريق تجديد عقد ميسى مع البارسا تتمثل فى الإدارة الحالية للنادى الكتالونى، وعلى رأسها جوسيب ماريا بارتوميو رئيس النادي.

ميسى يرى أن استقالة 6 من أعضاء مجلس إدارة برشلونة خلال الفترة الأخيرة بأمر من بارتوميو، يعزز وجود شبهات الفساد التى تحدثت عنها الصحافة.

كما يشعر اللاعب بصعوبة التعامل مع الإدارة الحالية بعد أزماتها الأخيرة مع اللاعبين، كما أن بارتوميو لا يبدو أن لديه استعدادا للتخلى عن مقعد رئاسة النادى حتى انتهاء ولايته الصيف المقبل.

كما أشار الموقع إلى أن بارتوميو الذى لا يستطيع الترشح لولاية ثالثة ينوى مساندة أحد أقاربه لتولى الرئاسة فى الانتخابات المقبلة، ليبقى مسيطرا على حكم برشلونة فى الظل.

جدير بالذكر أن ليو صاحب الـ32 عاما دخل فى خلاف علنى مع إيريك أبيدال، المدير الرياضى للبارسا، بسبب تصريحاته عن رغبة بعض نجوم برشلونة فى إقالة إرنستو فالفيردى، مدرب الفريق السابق، وهو ما دفع النادى للإطاحة به، واستقدام كيكى سيتين، المدير الفنى الحالي.

لا يفوتك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق