المرأة والبيتثقافةثقف نفسكصحةصحة وطبمعلومات ونصائح طبيةمقالاتمنوعات طبيةمواضيع طبية متفرقة

من اسباب اجهاض الحمل للنساء !! داء #القطط

Toxoplasma_gondii

#المقوسه_الگوندية

طفيلي له القدرة على السيطرة على عقول الفئران و يواجه تهماً بإصابة البشر ببعض الامراض النفسية و العقلية
و كذلك اصابة النساء الحوامل و التسبب بأضرار بليغة للاجنة!

توكسوبلازما كونداي كائن طفيلي مجهري يستطيع أن يعيش في خلايا الثديات والطيور و غيرها فالحيوانات ذات الدم الحار و ايضا الانسان هي مضيفه الوسطي ( العائل الوسطي للطفيلي) و يكمل دورة حياته في القطط بشكل خاص ويخصها بقدرته على الانتقال فيما بينها فهي مضيفه الاساسي و النهائي ويساعدها على افتراس الفئران من خلال #ظاهرة_غريبة تحظى باهتمام خاص من قبل العلماء، إذ إن هذا الطفيلي ينتقل للفئران ويغيّر من سلوكها، بحيث إنها تصبح أكثر شجاعة وأقل نفوراً من روائح القطط (وبالذات روائح بول القطط)، لتقع في النهاية فريسة سهلة لا تتقن الفرار من الخطر.

حيث انه عندما يدخل جسد الفأر ينتقل ويستقر في الدماغ ، فيعمل على تغيير اشارات الهرب من الحيوانات الكبيرة للفأر ، فيخلق اشارات عصبية تعمل على جعل الفأر يعجب بالقطط وينجذب لها مما يجعله فريسة سهلة ولقمة سائغة للقطط !
لكي يعود لجسم القط .

بل انه قد انتقل للبشر ، وهو واضح للذين يحبون القطط حيث انه يجبر من يربي قطا على تربية المزيد من القطط
وينتقل الطفيلي من القطط إلى البشر من خلال فضلاتها لذا فإن الأطباء ينصحون بعدم السماح للقطط بقضاء حاجتها داخل المنزل

ولا يتسبب هذا الطفيلي بأي أعراض عند البشر – عدا المصابين بأمراض نقص المناعة كالإيدز
أو الحوامل ( اذا التقط الطفيلي من قبل امرأة حبلى يمكن أن يؤدي إلى ضرر بالغ للجنين كالتشوهات او الوفاة )

ويمكن في بعض الحالات أن يتسبب بأعراض إنفلونزا خفيفة سرعان ما تختفي دون أن يعرف سببها

لكنه يستطيع أن يعيش خاملاً في خلايا الإنسان ويتنشط من جديد بعد سنوات طويلة، ويصيب بعض النواقل العصبية في الدماغ و يسبب خللا في عملها

يعتقد انه هو السبب وراء إصابة البشر من أصحاب القطط المنزلية بالأمراض العقلية والفصام (الشيزوفرينيا)، حسب ما أثبتت دراسة حديثة، وجدت أن حوالي نصف مرضى الفصام كانوا قد اقتنوا قطة أثناء طفولتهم.

وكانت دراسات سابقة قد توصلت إلى نتائج مماثلة تربط بين تربية القطط المنزلية والإصابة بالفصام، كما أن أبحاثاً عديدة فسرت ذلك بانتقاله من القطط إلى الإنسان، بحيث إن هذا الطفيلي لا يتسبب بالضرورة بالفصام، لكنه يزيد من خطر الإصابة به مع مرور السنوات.

و إن هذا الطفيلي لايصيب الإنسان فقط، فهو يسبب العدوى للماشية أيضاَ وتؤدي إلى حالات إجهاض في الماشية !

كل البلد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق